في سابقة جديدة استحسنها كثير من الجزائريين أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان، أن التدريس على مستوى المدرستين العليا للرياضيات والذكاء الاصطناعي سيكون باللغة الإنجليزية، وقال عبد الباقي بن زيان في تسجيل للقناة الإذاعية الأولى إن أهم ما يميز الدخول الجامعي الجديد الرهان على التحكم في اللغات والتدريس على مستوى المدرستين العليا للرياضيات والذكاء الاصطناعي سيكون باللغة الإنجليزية.
وعشية الدخول الجامعي أوضح الوزير أن أهم ما يميز السنة الجامعية الجديدة التي ستنطلق بداية من الأحد الإبقاء على نظام التفويج الممزوج بين التعليم الحضوري والتعليم عن بعد. موضحا أيضا أن “النمط الحضوري يتعلق بالمواد الأساسية، في حين يرتبط النمط بالتعليم عن بعد بالمواد الاستشرافية حيث تم اختيار تخصصات عالمية، وتجدر الإشارة إلى أن هذه السنة الجامعية الجديدة ستشهد التحاق زهاء مليون و669 ألف طالب منهم أزيد من 345 ألف طالب جديد بالمقاعد الجامعية في ظل بروتوكول صحي صارم.

اختيار الانجليزية كلغة تدريس رئيسية في مدرستي الرياضيات والذكاء الإصطناعي
قال مسؤول بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الأربعاء، إن الجزء الأكبر من التدريس بالمدرستين العليتين للرياضيات والذكاء الإصطناعي خلال الدخول الجامعي الجاري، سيكون باللغة الإنجليزية.

وأكد المدير العام للتعليم والتكوين العاليين بوزارة التعليم العالي، بوعلام سعيداني، خلال نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الأولى، أنه تم اعداد برنامج تكويني عالي الجودة، على أن يدرس الجانب الأكبر منه باللغة الإنجليزية باعتبارها اللغة العلمية الأولى في العالم.

وأبرز المتحدث أن ما يميز الدخول الجامعي الجديد هو وجود المدرستين العليتين للرياضيات والذكاء الإصطناعي بقطب الإمتياز للتكنولوجيا الجامعي بسيدي عبدالله الذي يوفر طاقة استيعاب تقدر بـ 20 ألف مقعد بيداعوجي وسيتم استلام خلال هذا الدخول 2000 مقعد بيداغوجي مناصفة بين المدرستين اللتين تتمتعان بميزات خاصة، سواء ما تعلق بالمنحة أو النمط التعليمي.

وأوضح “ضيف الصباح” أن تسجيل 200 طالب في كل مدرسة عليا يتم تأطيرهم من كفاءات عالية جدا وطنية وأجنبية، مشيرا الى أن الوزارة في تشاور مع بعض المؤسسات الإقتصادية الكبرى حتى تواكب المدرستين من أجل التكفل بالطلبة من خلال توفير التربصات والدعم المعنوي وفرص العمل.

تعليقات فايسبوك