أفاد الرئيس المدير العام للشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه ''الصوناد'' مصباح الهلالي في تصريح اعلامي بمدنين بأن تزامن عيد الإضحى مع الذروة الصيفية لاستهلاك المياه مع تزايد الطلب على المياه بسبب ارتفاع درجات الحرارة سيجعل الذروة متضاعفة وسيطرح صعوبات على مستوى التزود بالمياه خاصة بالمناطق ذات الانخرام في التوازنات المائية بين العرض والطلب وحتى بالمناطق الأخرى التي بها توازن بين العرض والطلب.

وقد اتخذت الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه ''الصوناد'' جملة من الاجراءات من بينها إضافة بعض الموارد المائية قدر الإمكان وخاصة بالجنوب الشرقي مع القيام بعدد من التدخلات بالمتاح من الامكانيات.

 ودعا الرئيس المدير العام لشركة ''الصوناد'' مصباح الهلالي المواطنين الى ترشيد الاستهلاك أيام العيد مشيرا إلى أن تونس من بين 10 دول مهددة بشح مائي حاد في السنوات القادمة بسبب التغيرات المناخية وهو ما يجعل الحل الممكن يتمثل في تحلية المياه وتعبئة موارد مائية جوفية وسطحية في الشمال .

تعليقات فايسبوك