أكد  وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان ، في اتصال هاتفي ، بالأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس هيئة علماء المسلمين محمد العيسى، أن بلاده  تحترم  الدين الإسلامي.

وأضاف  لودريان ، أن المسلمين في فرنسا هم جزء من الجمهورية.

من جهته أوضح العيسى لوزير الخارجية الفرنسي، مواقف الرابطة المعلنة للجميع في القضايا ذات الصلة.

يشار الى أن  العيسى  كان قد صرح في وقت سابق بأن "الرسوم المسيئة للنبي الكريم والإسلام، هي فقاعات لا قيمة لها، بل لم يقف عندها في البداية أحد سوى للاطلاع الفضولي العابر عليها، ولكن صنعت منها بعض ردود الفعل غير المدروسة حجما كبيرا".

تعليقات فايسبوك