الصورة
التاريخ
المحتوى

نفت هدى الناصري المهندسة في الإعلامية والاتصالات وصاحبة بادرة مجموعة'استهلك تونسي' Consommi Tounsi #619 وجود أي علاقة لهذه المبادرة بأي حزب أو بالسياسة في تونس، مؤكدة أنها بادرة عفوية.

وأضافت أن حوالي 430 ألف مستخدم للفايسبوك من مستهلكين وبعض المصنعين التونسيين تفاعلوا مع المجموعة وأهدافها، مؤكدة أن وزيرة المرأة نزيهة العبيدي وجهت لهم الدعوة وهذا يعتبر تشجيعا لهم، وفق تعبيرها.

ولفتت هدى الناصري إلى تمسكهم بمصداقية المجموعة وتطوير عملهم من خلال تنظيم تظاهرات مستقبلية بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، مشيرة إلى أن أن هدفهم بالأساس هو فرض تحسين
جودة المنتجات التونسية على المصنعين لكسب ثقة المستهلك وتحقيق إقبال مكثف على المنتجات التونسية بكل أصنافها وتحسين  المقدرة الشرائية للمواطن إضافة إلى تقدم الاقتصاد التونسي في إطار شعار 'كونسومي تونسي أنتج تونسي'. 

وتحدثت في موضوع متصل عن استغلال بعض المصنعين لهذه البادرة للترفيع في الأسعار مقابل ضعف الجودة والقيمة في بعض منتجاتهم.